أنت هنا

خدمة المجتمع

 تؤدي جامعة الملك سعود دورًا بارزًا وحيوياً في خدمة المجتمع كما هو الحال في عديد من الجامعات العالمية المرموقة، ويزداد هذا الدور قوة يومًا بعد يوم؛ لمكانة الجامعة وعراقتها، ولما يعلّق على الجامعة من تطلعات وآمال من قبل كافة فئات المجتمع، فقد قدمت الجامعة للمجتمع أفرادًا ومؤسسات أنماطًا مختلفة من الخدمات.

 

الخدمات الصحية

تقدم الجامعة خدمات صحية وطبية للمواطنين والمقيمين من خلال المستشفيات الجامعية لديها، فإلى جانب قيام المستشفيات الجامعية بتحقيق أهدافها التعليمية، تقدم خدمات علاجية متميزة للمواطنين تحت إشراف خبرات طبية متمكنة، في ظل وجود عدد من الكوادر الوطنية المؤهلة علمياً في هذا المجال. 

 

مستشفى الملك خالد الجامعي:

 افتتح عام ١٤٠٢هـ، ويقدّم خدمات الرعاية الصحية الأولية والخدمات الطبية المتخصصة تحت إشراف كوادر طبية متميزة لفئات المجتمع وأفراده دون مقابل، بالإضافة إلى خدمة النواحي التعليمية الطبية على المستويين الجامعي والعالي، ودعم البحوث الطبية والصحية، وقد بلغ عدد العمليات الجراحية التي أجريت بالمستشفى (٩٠٩٣) عملية جراحية، كما بلغ عدد المرضى المنومين في المستشفى نحو (٤١٨٨٠) مريضًا.

 

مستشفى الملك عبد العزيز الجامعي:

افتتح عام ١٣٩٣هـ، ويقدم الخدمات الطبية للمجتمع في عديد من أقسامه المختلفة، مثل: قسم الأذن والأنف والحنجرة، وقسم العيون، بالإضافة إلى خدمة النواحي التعليمية الطبية على المستويين الجامعي والعالي. ويضم المستشفى مركزًا لتأهيل مرضى السكر وتعليمهم، ومركز العناية النهارية

للتأهيل النفسي . وقد بلغ عدد العمليات الجراحية التي أجريت بالمستشفى (٨٤٣٧) عملية جراحية، كما بلغ عدد المرضى المنومين في المستشفى (٥٩٤٧) مريضًا.

 

عيادة كلية طب الأسنان:

افتتحت عام ١٣٩٥هـ وتقدّم إضافة إلى تحقيق أهدافها التعليمية خدمات علاجية مباشرة للمواطنين من خلال عياداتها الحديثة ومختبراتها ومعاملها؛ حيث قدمت خدمات لأكثر من ٢٤٠٣٢٩ حالة ما بين عمليات جراحية وحشو وتقويم وتركيب وخلع وغيرها.

 

التوعية الصحية:

تقدم الكليات الصحية بالجامعة خدمات ذات طابع إرشادي توعوي عن طريق المشاركة في تحرير بعض الصفحات الطبية المحلية، والمشاركة في برامج إذاعية وتلفازيه تهدف إلى نشر الوعي الصحي، وإصدار نشرات ومطبوعات، وإقامة دورات في الإسعافات الأولية،  وتنظيم حملات التبرع بالدم، وتقديم برامج توعوية مكثّفة خلال الأسبوع الصحي العالمي.

 

الخدمات الاستشارية

تسعى الجامعة من خلال معاهدها ومراكزها البحثية إلى توسيع روابط التعاون العلمي، وتبادل المعلومات والخبرات مع الجهات الخارجية، وتعزيز مبدأ الشراكة الإستراتيجية بين الجامعة وكافة شرائح المجتمع.

 

قضايا الشباب:

أنشأت الجامعة مركزاً لإجراء بحوث ودراسات وقياسات واستبيانات حول القضايا الاجتماعية والنفسية والسلوكية التي تتعلق بقضايا الشباب. ويهدف المركز إلى رفع مستوى الإنتاج المعرفي المتعلق بقضايا الشباب للارتقاء بهم ومعالجة مشكلاتهم، ويضع المقترحات والتوصيات؛ كما يقوم المركز بتأسيس العديد من الشراكات مع الجهات ذات العلاقة بالشباب، مثل:وزارة الداخلية، كرسي بحوث وتطبيقات الصحة النفسية، اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، الجمعية الخيرية لمكافحة التدخين (نقاء)، اللجنة الوطنية لشباب الأعمال.

 

 

خدمات البحوث و الدراسات الاستشارية:

تسعى الجامعة من خلال معهد الملك عبد الله للبحوث والدراسات الاستشارية إلى عقد روابط التعاون بين الجامعة والجهات الخارجية، ومتابعة تعزيزها، وترسيخ ثقافة العمل المشترك معها، وتوسيع أطر التعاون العلمي وتبادل المعلومات والخبرات مع الجامعات الأخرى، وتعزيز مبدأ الشراكة الإستراتيجية بين الجامعة وكافة شرائح المجتمع.

 

الدراسات السكانية:

اهتمت جامعة الملك سعود بدراسة القضايا المجتمعية ذات الصلة بالسكان مثل: البطالة، والهجرة، والفقر، والتحضر، والنمو السكاني، من أجل رفع نوعية الحياة في المجتمع السعودي، فقد أقامت مركزاً يختص بالدراسات السكانية تتمحور أهدافه حول محورين أساسيين: الأول البحوث والاستشارات، والثاني التعليم والتدريب.

 

خدمات الإرشاد الزراعي:

تقوم الجامعة من خلال مركز الإرشاد الزراعي بكلية علوم الأغذية والزراعة  بدور كبير في التوعية الزراعية بين المزارعين؛ سعياً إلى الربط بين الجامعة والمجتمع، وذلك من خلال تحقيق الاتصال المتبادل بين أعضاء هيئة التدريس والباحثين والمختصين في الكلية من ناحية، والعاملين والمهتمين بقطاع الزراعة والصناعات الزراعية من ناحية أخـرى، ويقدم المركز العديد من الاستشارات والخدمات الفنية مثل: تحليل عينات التربة، أو المياه، أو فحص عينات البذور، أو أجزاء من النباتات المصابةـ، ويتعاون المركز مع إدارة الإرشاد والخدمات الزراعية في وزارة الزراعة والمياه؛ لتقديم مجموعة من المقالات الإرشادية في المجلة الزراعية، والبرامج الزراعية الإذاعية والتلفازية؛ من أجل تقديم أحدث المعارف والتقنيات والتوصيات الزراعية؛ لنشر الوعي الزراعي في أنحاء المملكة.

 

الشراكة الطلابية:

أنشأت الجامعة برنامج الشراكة الطلابية؛ ليكون الحاضنة لشراكة فاعلة بين الطالب والجامعة، تسهم في خلق الشعور بالانتماء لدى الطالب، وتعدّه للنجاح في حياته العملية، ويهدف البرنامج إلى تشجيع المبادرات وتحفيزها واحتضانها، والاستفادة من القدرات والمواهب، وتوظيفها لخدمة الجامعة والمجتمع، وإتاحة الفرصة لممارسة الأنشطة والهوايات وتنمية الإحساس بالعمل التطوعي في مستوى الجامعة والوطن، والتسابق للإسهام فيه.

 

خدمات ريادة الأعمال:

  تعمل الجامعة من خلال معهد الأمير سلمان لريادة الأعمال على دعم التنمية المستدامة للمملكة في ضوء التوجهات العالمية التي بدأت تركز على اقتصاد المعرفة، اعتمادًا على التكنولوجيا والإبداع كأساس لدعم المركز التنافسي عالمياً، ومع تركيز خطط التنمية على الاستفادة من القدرات المتميزة للاقتصاد الوطني، ويعدّ المعهد منظومة متكاملة من الأنشطة الهادفة إلى تطبيق مفهوم المجتمع المعرفي، من خلال تقديم استشارات حاضنات الأعمال، وتعزيز ثقافة الريادة في المجتمع، ونشر الوعي العلمي، ونقل المعرفة في مجالات الريادة، وإعداد جيل متميّز من رجال أعمال المستقبل.

 

خدمات الدراسات الزلزالية:

تقوم جامعة الملك سعود بإنشاء محطات المرصد الزلزالي، وتتصل جميعها بالمركز الرئيس بالجامعة.  وقام المركز بالتخطيط لإنشاء شبكة من محطات رصد الزلازل، تغطي معظم أنحاء المملكة، وتم اختيار الأماكن المناسبة لإقامة تلك المحطات، وأُجريت الدراسات اللازمة على مواقعها، وبذلت مجهودات كبيرة مع الهيئات والأفراد؛ لتخصيص الأراضي اللازمة لمواقع المحطات، وأيضا مجهودات مضنية لتوفير خطوط اللاسلكي والدوائر الهاتفية اللازمة لنقل بيانات الرصد من تلك المحطات إلى المركز الرئيس بجامعة الملك سعود.

 

 

الأنشطة الطلابية والخدمات

تهتم الجامعة بتقديم الخدمات التي يحتاجها طلاب الجامعة وطالباتها من الإسكان والتغذية، والأنشطة الاجتماعية والثقافية والعلمية، والفنية والرياضية, وتهدف تلك البرامج إلى الإسهام في إعداد الشباب الجامعي لتتحقق لهم الشخصية المتوازنة المتكاملة وتوعيتهم وتقوية شعورهم بالانتماء إلى أمتهم ووطنهم ,كما تهدف الجامعة إلى توفير الرعاية الثقافية والعلمية والاجتماعية والرياضية؛ لتنمية وصقل طاقات الطلاب ومواهبهم وتوظيفها في عمل مثمر مع الإفادة من أوقات الفراغ وحسن توجيهها , إلى جانب ذلك توفر الجامعة الرعاية الصحية والنفسية للطلاب، وتهيئة الظروف للحصول على المسكن المناسب والغذاء الصحي للطلاب والطالبات.

 

المشاركات الإعلامية

تضم الجامعة نخبة من المتخصصين والكفاءات العلمية العالية في مختلف المجالات، التي لها إسهامات كبيرة وفعّالة في تقديم الاستشارات والأطروحات والأفكار الخلاقة، بما يخدم المجتمع بكافة مستوياته؛ وذلك من خلال المشاركات في وسائل الإعلام المرئية والمقروءة والمسموعة، أو المشاركة في المناسبات والفعاليات التي تقيمها مؤسسات المجتمع المختلفة.

 

الخدمات التدريبية

تواصلاً مع سياسة خدمة المجتمع الذي تبنّتها الجامعة، ونتيجة لما لديها من إمكانات على مستوى البنى التحتية، أو الكفاءات البشرية في جميع التخصصات، فقد تم إنشاء كليات المجتمع بحيث تقدم برامج تعليمية وتدريبية لأفراد المجتمع بجميع شرائحه، فقد أقامت تلك الكليات دورات تدريبية في جميع المجالات،  حيث بلغ عدد الذين استفادوا من تلك البرامج  ٨٥٢ متدربًا ومتدربة.